موقع متنوع وشامل ، مقالات ، إسلامنا ، قضايا الأمة ، مشكلات الشباب ، هموم الناس ، أحوال السياسة ، الخواطر ، مقاطع الفيديو ، الصور النادرة ، أهلينا فى فلسطين ، أهالينا فى العراق ، المرأة المسلمة ، حقيقة الصهيونية ، جرائم ضد الإنسانية


    خالد سعيد: أيقونة التعذيب في مصر

    شاطر

    محمد الجرايحى
    كاتب مؤسس
    كاتب مؤسس

    الدولة : مصــــــر
    رقم العضوية: : 1
    العمل : التربية والتعليم
    عدد المساهمات : 380
    النشاط على النت : مدون
    تسجيل عضوية : 22/06/2010




    عاجل خالد سعيد: أيقونة التعذيب في مصر

    مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الثلاثاء يوليو 06, 2010 7:22 pm




    كثيرمن
    اللغط ...كثير من التغطيات الفضائية...كثير من المواقع الالكترونية و
    الاحداث و الوقفات و الاحتجاجات و المظاهرات المدوية و الصامتة.
    زاغت الحقائق و كثرت المهاترات :اسفكسيا الخنق
    ، ضرب أفضى الى الموت ، شهادة زملاؤه ، شهادة صاحب
    السايبر، فيديو من داخل قسم الشرطة ، شرطي بطل ، شرطي فاسد ، مخبرين أبطال
    ، مخبرين فاسدين ، مخبرين قتلة ، يتعاطى البانجو ، لا يتعاطى البانجو أو
    المخدرات ،سجل سئ في الجيش ، سجل نظيف في الجيش ، ملابس سوداء ، حداد،
    مزايدات من أصحاب المصالح ، و مازال العرض مستمر.

    لست هنا بصدد مناقشة
    صدق أو زيف الادعاءات و لا بصدد مد يدي لقضم قطعتي الخاصة من وليمة " مصر
    الفاسدة " أو
    وليمة " انتهاكات الشرطة ووزارة الداخلية " .و مهما تعددت التغطيات و
    الانفرادات و اللقاءات و الادعاءات و الحقائق ، فالحقيقة الوحيدة التي ظهرت
    جلية نصب أعيننا جميعا و لا نستطيع التغافل عنها هي حقيقة شباب مصر و
    بالاخص شباب الاسكندرية و مدى تفاعلهم و تأثيرهم في الرأي العام المصري أو
    العربي و العالمي.
    لقد قام شباب
    الاسكندرية بتحريك هذه القضية في أقل من اسبوع بل في غضون أيام من مقتل
    زميلهم قرروا ألا يصمتوا ، قرروا أن يفضحوا مساوئ هذا النظام ، قرروا
    أنهم قادرون على فعل الكثير.و أختاروا أن يصنعوا لأنفسهم مكان و أن يغيروا
    خريطة المعطيات القومية و الاقليمية.قرروا أن يصلوا بصوتهم للافاق و كأن
    قضية خالد هي الشرارة التي أشعلت فتيل حماسهم ، انتظروا كثيرا و اهينوا
    كثيرا و تغاضوا كثيرا و انشغلوا عن عمد او عن غير عمد و لكن ... يعلنوها
    الان و بصوت مسموع :
    نحن شباب الاسكندرية
    المثقف الواع المسئول الفاعل ، نحن الذين سوف نصنع تاريخنا بأيدينا ، سوف
    نخط بأناملنا على صفحات التاريخ أسطر جديدة .
    و سوف يشهد التاريخ أن شباب الاسكندرية في مطلع هذه الالفية قد
    وضعوا بصمتهم على صفحاته و قاموا بتحريك المياه الراكدة و لذلك أراهن عليه
    بل أنصح كل من يرغب في تغيير الاوضاع الخانقة لهذا البلد أن يراهن هو الاخر
    على شباب الثغر الجدعان .

    يبدو ان هذا الشهر - شهر يونيو - يأبى أن يمضي
    في سبيله كل
    عام الا و أن يكون قد سمع صوت شباب الثغر بقوته و عنفوانه كأمواج البحر
    الهادر. رحمك الله يا مروة الشربيني (ذكرى استشهادها) ، و رحمك المولى يا
    خالد سعيد ، و أرجو أن يحمل لنا يونيو القادم 2011 مفاجأة سارة على سبيل "
    التغيير"
    كتبت: منىكتبت: منى
    الكيال

    http://monaelkayal.blogspot.com/







      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 23, 2017 1:53 pm