موقع متنوع وشامل ، مقالات ، إسلامنا ، قضايا الأمة ، مشكلات الشباب ، هموم الناس ، أحوال السياسة ، الخواطر ، مقاطع الفيديو ، الصور النادرة ، أهلينا فى فلسطين ، أهالينا فى العراق ، المرأة المسلمة ، حقيقة الصهيونية ، جرائم ضد الإنسانية


    هذه أمنا ( عائشة) رضى الله عنها

    شاطر
    avatar
    محمد الجرايحى
    كاتب مؤسس
    كاتب مؤسس

    الدولة : مصــــــر
    رقم العضوية: : 1
    العمل : التربية والتعليم
    عدد المساهمات : 380
    النشاط على النت : مدون
    تسجيل عضوية : 22/06/2010




    وردة هذه أمنا ( عائشة) رضى الله عنها

    مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الإثنين يوليو 05, 2010 5:16 pm

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، الصادق الوعد
    الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا ، إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم
    علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا ، وزدنا علما ، وأرنا الحق حقاً
    وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن
    يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين

    قال
    بعض العلماء : " إن ربع الأحكام الشرعيَّة عُلِم منها " . إن ربع الأحكام
    الشرعية التي عرفناها من رسول الله صلى الله عليه وسلَّم إنما عُرِفَت من
    أحاديث روتها السيدة عائشة رضي الله عنها ، فامرأة النبي ، زوجة النبي ، أم
    المؤمنين لها دورٌ خطيرٌ جداً في الدعوة ؛ لأنها يمكن أن تختص بالنساء ،
    تعلمون أن النساء يسألن النبي عليه الصلاة والسلام عن موضوعاتٍ تخصُّ
    حالَهن ، وأفضل إنسانة تعبِّر عن الأحكام الشرعية المتعلِّقة بالمرأة زوجة
    رسول الله صلى الله عليه وسلَّم ، إذاً لها دورٌ في الدعوة .

    ويقول
    العلماء أيضاً : " ما رأوا أحداً أعلم بمعاني القرآن وأحكام الحلال والحرام
    من السيدة عائشة ، وما رأى العلماء أحداً أعلم بالفرائض والطب والشعر
    والنسب من السيدة عائشة " . مع أنها صغيرة إلا أنها كانت شيئاً نادراً في
    الذكاء ، وشيئاً نادراً في الحفظ ، وشيئاً نادراً في الوفاء للنبي عليه
    الصلاة والسلام .

    إذاً فليعلم القارئ حقاً ويطمئن أن زوجات النبي
    صلى الله عليه وسلَّم قد اختارهنّ الله جلَّ جلاله له ، لما سيكون لهن من
    دورٍ في الدعوة مستقبلاً .

    فهذا الذي يفكر أن النبي تزوج زوجةً في
    سن ابنته ، أو امرأةً في سن أمه ، هذا لا يعرف من هو النبي ، فالنبي عليه
    الصلاة والسلام بقي مع السيدة خديجة وهي في سن أمه ربع قرنٍ ، وكان بإمكانه
    أن يتزوَّج أجمل فتيات مكة ، فهو بعيدٌ جداً عن هذا الذي يفكِّر فيه أعداء
    الإسلام .

    أيها الإخوة الكرام ... هذه السيدة الجليلة ـ السيدة
    عائشة ـ روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم ألفي حديث ومئتين وعشرة
    أحاديث ، وحفظت القرآن الكريم كلَّه في حياة النبي .

    إذاً من يقول :
    إن هناك فارقاً في السن . هذا الفارق في السن كان مألوفاً في عصر النبي ،
    ولو كان هناك مطعنٌ في هذا الموضوع لما سكت أعداء النبي ، ولجعلوا من هذه
    القضية قضيةً كبيرةً جداً .

    من صفات هذه الزوجة الطاهرة ، على صغر
    سنها ، أنّها كانت ناميةً ذلك النمو السريع ، العوام الآن يعبرون عن هذه
    الظاهرة بقولهم : قطعتها كبيرة . فالعبرة بالمرأة في قطعتها لا في عمرها ،
    كانت على صغر سنِّها ناميةً ذلك النمو السريع الذي تنموه نساء العرب ،
    وكانت متوقِّدة الذهن ، نيِّرة الفكر ، شديدة الملاحظة ، وهي وإن كانت
    صغيرة السن لكنّها كبيرة العقل .

    نحن تعلَّمنا في الجامعة أن
    للإنسان عمرين ؛ عمر زمني ، وعمر عقلي ، وقد يبتعدان عن بعضهما ، قد تجد
    إنساناً عمره الزمني عشر سنوات ، أما عمره العقلي فخمسة عشر عاماً ، وقد
    تجد إنساناً عمره الزمني عشرون عاماً ؛ وعمره العقلي خمسة عشر عاماً ،
    فالعقل لا ينمو مع نمو الجسم بل له نموّه الخاص ، فالسيدة عائشة رضي الله
    عنها على صغر سنها نمت نمواً سريعاً وعلى صغر سنها كانت متوقِّدة الذهن ،
    نيرة الفكر ، شديدة الملاحظة ، فهي وإن كانت صغيرة السن لكنها كبيرة العقل ،
    أي لها دور في الدعوة الاًسلامية .



    (من صحيح البخاري : عن " السيدة عائشة " )


    منقول للفائدة والمعرفة

    ???????
    زائر

    وردة رد: هذه أمنا ( عائشة) رضى الله عنها

    مُساهمة من طرف ??????? في الأربعاء يوليو 21, 2010 11:30 pm

    رضى الله عنها
    وجزاك الله خير الجزاء على المعلومات المفيدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 27, 2017 5:18 am